أخبار عاجلة
Jollibee Investigates Alleged Data Breach Affecting Millions -
Brazil Is Oil Market Wildcard After Near-Million-Barrel Plunge -
إدارة الحشود قيمة مهمة للاقتصاد الوطني -

«مجرم أم مريض نفسى» قصة سفاح التجمع، عاد من أمريكا لملاحقته أمنيًا

«مجرم أم مريض نفسى» قصة سفاح التجمع، عاد من أمريكا لملاحقته أمنيًا
«مجرم أم مريض نفسى» قصة سفاح التجمع، عاد من أمريكا لملاحقته أمنيًا

ما زالت القضية التى تشغل الرأى العام فى الفترة الأخيرة المعروفة بــ"سفاح التجمع" لم تزيح الستار عن تفاصيلها الغامضة، والتى تكشفها التحقيقات يوم بعد يوم، فلا زال هناك العديد والعديد من الخبايا والأسرار فى جعبة القضية لم ترى النور ولم تظهر إلى الرأى العام، فالمتهم الذى نحن بصدد قضيته وجرائمه الشنعاء يتميز بالذكاء الشديد فى الوقت نفسه الذى من المحتمل أن يكون يعانى فيه من أحد الأمراض النفسية والذى يتناقله البعض عن إصابته بمرض "اضطراب ثنائى القطب"، إلا أن هذا الأمر ستحدده جهات التحقيق باتخاذها قرار بشأن المتهم إما بعرضه ووضعه تحت الملاحظة الطبية للتأكد من إصابته بالمرض من عدمه. 

عودته لمصر من أمريكا بعد ملاحقته بسبب حادث تصادم

الجديد فى القضية والذى كشفته تحقيقات النيابة العامة التى أجرتها مع المتهم، أو من خلال بيانها الأولى الذى أصدرته بخصوص الواقعة، أن المتهم كان يعيش مع أسرة فى الولايات المتحدة الأمريكية وكان يدرس بها وكون هناك مجموعة من العلاقات الإجتماعية والعلاقات المحرمة أيضا، المتهم أيضا رحل عن أمريكا بسبب الملاحقة الأمنية له بعد صدور قرار من الجهات الأمنية بتوقيفه على خلفية ارتكابه حادث تصادم بسيارة أحد اصدقائه والتى كان يقودها وهو مخمور، ما أدى إلى قيادته سيارة صديقه المصرى بسرعة جنوينة كاد أن يفقد حياته فى هذا الحادث، بعد الحادثة طلب منه صديقه أن يتستر عليه وأن يخبر أسرته أنه هو من كان يقود السيارة حتى يبعد عنه نفسه المسائلة القانونية، إلا أن أسرة صديقه المصرى علمت بتفاصيل الواقعة كاملة وقامت بإبلاغ رجال الشرطة ضده، فتم صدور أمر بضبطه هناك، لكن والدته استطاعت تهريبه إلى مصر خشية توقيفه من قبل رجال الشرطة هناك واتخاذ اجراء قانونى ضده يدخل على أثره إلى السجن فى الولايات المتحدة الأمريكية. 

الأم «كانت تظن أن حاله سينصلح لكنه كمل طيشه»

بحسب أقوال المتهم التى أدلى بها خلال تحقيقات النيابة العامة التى أجريت معه على خلفية اتهامه بقتل 3 فتايات، كشف القاتل أن والدته بعد أن تمكنت من تهريبه من الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الملاحقة الأمنية له، أعتقدت أنه سينصلح حاله فى مصر وأنه لن يعود لاحتساء المواد الكحولية مرة آخرى، إلا أن شئ لم يكن وعاد إلى ماكن عليه من شرب خمور وإقامة علاقات محرمة مع الفتايات بحسب اعترافته، موضحا أنه أثناء ذلك تعرف على فتاة فى العقد الثانى من العمر "ر.م" أسرتها تعيش أيضا فى أمريكا وأكتشف أنها ليست غذراء، لافتا إلى أنه على الرغم من ذلك كونها ليست عذراء إلا أنه تعلق بها ودخل معها فى علاقة غير شرعية، مضيفا أنه بعد فترة قرر أن يتزوجها بعد أن شعر أنه يحبها، مشيرا إلى أن هذه الفتاة التى تزوجها قررت السفر إلى أهلها فى الولايات المتحدة الأمريكية لتزورهم كما ذكرت له، موضحا فى أقواله أنه فوجئ برسالة منها تخبره فيها أنها هى أيضا تعلقت به لكنها لن تستطيع أن تكمل معه حياتها، فتم الإنفصال عنها فى هدوء وبدون أية نزاعات أو مشاكل.

المتهم فى التحقيقات «الجوازة الثانية كانت نحس عليَّ»

ويكمل المتهم أقواله أمام النيابة العامة موضحا بأنه بعد أنفصاله عن زوجته الأولى شعر بفراغ كبير بعد أن كان بدء أن يلتزم خصوصا وأن زوجته الأولى كانت لم تحتسى الخمور ولا المواد المخدرة، وأنها كانت تدفعه دائما إلى الابتعاد عن الادمان بشكل قوى، لكنه بعد الانفصال عاد إلى التعاطى مرة آخرى، مضيفا أنه خلال تلك الفترة تعرف على فتاة جديدة فى العقد الثالث من العمر تدعى "ل.ى" والتى بعد فترة ليست بالطويلة أصبحت زوجته الجديدة أو زوجته الثانية على حد تعبيره، موضحا أنها كانت على عكس زوجته الأولى التى كانت تبعده عن تعاطى المخدرات، لافتا إلى أن هذه الأخيرة كانت تشجعه على تعاطى وادمان المواد المخدرة بكافة أنواعها، مشيرا إلى انها كانت أيضا مصابة بالهوس الجنسى.

علمتنى أن أصور نفسى أثناء العلاقة

ويستكمل المتهم اعترافاته لجهات التحقيق أن زوجته الجديدة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بينهما كانت تقوم بتصوير العلاقة كاملة، مضيفا أنها كانت تقوم بمشاهدة نفسها أثناء العلاقة بعد انتهائها لتشبع شهوتها ورغباتها، موضحا أنه كان فى أثناء كثيرة كان يستقظ من النوم ليجد زوجته تقوم بممارسة أفعال غير شرعية من العلاقات المحرمة، وأنه حاول أكثر من مرة أثنائها عن هذه الأفعال، إلا أنه فى كل مرة كان يفشل وينساق وراءها فى رغباتها الشيطانية.

مخدرات وممارسة ليل نهار 

ويوضح المتهم المعروف بــ"سفاح التجمع" أنه كان لديه رغبة قوية فى الانجاب وتكوين أسرة كبيرة ليثبت لأهله ووالده بالتحديد أنه تغير وأصبح شخص مسئول، موضحا أن زوجته لم تمكنه من ذلك وكانت تدفعه دائما نحو الانحراف بشتى أنواعه، لافتا إلى انه بعد انجاب أبنه الوحيد استطاع أن يحصل على عمل فى محافظة بورسعيد بإحدى المدارس هو وزوجته، مشيرا إلى أنهما كانا يتقاضيا مرتبا جيدا لكن بعد فترة ترك هذه العمل ليلتحق بعمل آخر بمرتب أكبر وظل به فترة كبيرة، حتى أثرت عليه زوجته أن يترك هذا العمل بسبب كثرة ساعات التواجد به.

رجعت لربنا وهدانى لكنها لم تتركني

وأوضح المتهم أنه عقب ذلك توجه إلى محافظة الدقهلية بعد أن نجح فى الحصول على عمل جيد هو وزوجته بمرتب مجزى عن سابقيه بإحدى المدارس الانترناشينوال، وبعد ذلك التزم المسجد وواظب على إقامة الصلاوات فى وقتها، ليعود ويؤكد خلال التحقيقات أن زوجته لم تساعده على الاستمرارية فى هذا، وأصبحت تتعاطى المواد المخدرة بشكل شره وتطلب منه ممارسة العلاقة الحميمة معها بشكل مفرط، ما أثر على عمله الجديد وتركه بعد فترة وعاد إلى منزله فى منطقة التجمع، ليبدء فصل جديد من قصته مع زوجته من السادية. 

تابع موقع الجمهور عبر تطبيق (نبض) اضغط هــــــــنا

تابع موقع الجمهور عبر تطبيق (جوجل نيوز) اضغط هــــــــنا

الجمهور، موقع إخباري شامل يهتم بتقديم خدمة صحفية متميزة للقارئ، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق والأسرع والحصري بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية، لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، الأخبار، الاقتصاد، حوادث وقضايا، تقارير وحوارات، فن، أخبار الرياضة، شئون دولية، منوعات، علوم وتكنولوجيا، خدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.

إخلاء مسؤولية إن موقع ناشري الفجر يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قبل النطق بالحكم، ننشر التحقيقات بواقعة مقتل ضابط المقطم على يد والده رجل الأعمال
التالى قطار محاكمات اليوم 9 يونيو، محاكمة المتهم بقتل نجله «معاون المقطم»