أخبار عاجلة

بعدما طالب بتحليل خمور لأعضائها.. قرار جديد من المحكمة في دعوى مرتضى منصور ضد مؤسسة تكوين

بعدما طالب بتحليل خمور لأعضائها.. قرار جديد من المحكمة في دعوى مرتضى منصور ضد مؤسسة تكوين
بعدما طالب بتحليل خمور لأعضائها.. قرار جديد من المحكمة في دعوى مرتضى منصور ضد مؤسسة تكوين

أصدرت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم الأحد، قرارًا جديدًا بشأن الدعوى المقدمة من المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك السابق، ضد أعضاء مجلس أمناء مؤسسة تكوين الفكر العربي.

وقررت المحكمة تأجيل الدعوى إلى جلسة 23 يونيو لرد الحكومة على طلب إلغاء الترخيص الصادر من وزيرة التضامن بإنشاء المؤسسة.

واختصم مرتضى منصور في دعواه وزيرة التضامن الاجتماعي بصفتها وأعضاء مجلس أمناء مؤسسة «تكوين»، وهم: الإعلامي إبراهيم عيسى، الباحث إسلام صلاح البحيري، يوسف زيدان، فراس السواح، أُلفة يوسف، نايلة أبي نادر، وفاطمة ناعوت، بوصفهم الأعضاء المؤسسين لهذا الكيان.

مرتضى منصور ومؤسسة تكوين الفكر العربي

وفي مفاجأة من العيار الثقيل، كان مرتضي منصور قد طلب خلال جلسة سابقة، عرض أعضاء مجلس إدارة مركز تكوين على معامل تحاليل وزارة الصحة لبيان ما إذا كان أي منهم يتناول مشروبات كحولية من عدمه.

وقال مرتضى منصور عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري حددت جلسة 26 مايو الماضي لنظر الدعوى.

وقال منصور في نص دعواه: «أطلب وبصفة مستعجلة وقف تنفيذ القرار المطعون عليه والصادر من المطعون ضدها الأولى بإنشاء ما يُدعى بمؤسسة (تكوين) بالمخالفة للدستور والقانون واللوائح»، مطالبًا بإلغاء القرار المطعون عليه بإنشاء ما يدعى بمؤسسة «تكوين» مع ما يترتب على ذلك من آثار أهمها بطلان إنشاء مؤسسة «تكوين» التي تم الإعلان عنها بتاريخ 4 مايو الجاري، على أن ينفَّذ الحكم بمسودته ودون إعلان مع إلزام المطعون ضدهم مصروفات الطلب العاجل ومقابل أتعاب المحاماة».

قضية مرتضى منصور لإلغاء مؤسسة تكوين

من جانب أخر، قررت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، الخميس الماضي، تأجيل أولى جلسات حظر نشاط مركز تكوين بجمهورية مصر العربية في الدعوى المقامة ضدهم، لجلسة 13 يونيو للاطلاع.

وتقدم محامٍ تقدم بدعوى لحظر نشاط مركز تكوين، قائلًا: إن ما يجري من أحداث حولنا فى تلك الأيام التي تمر بها البلاد نحو التقدم الاقتصادي والسعي نحو الاستقرار الأمني جعلتنا نسعى ونتضامن من أجل إعلاء وطنا الحبيب مصر، ولم تكن أبدًا هزة لأي عزيمة لأى مواطن رغم ما يحدث من محاولات للمناهضين للبلد والذين يسعون إلى تشويه الصورة لمصر وللمواطن المصري من خلال الجرائم التي ترتكب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن خرج علينا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشتى صورها ما يسمى تكوين.

أقرأ أيضا:

من زجاجة البيرة إلى البلاغات وردّ الأزهر.. القصة الكاملة لمركز تكوين الفكر العربي (فيديوجراف)

إخلاء مسؤولية إن موقع عاجل نيوز يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تخفيف الأحمال.. المواعيد الجديدة لقطع الكهرباء في الإسكندرية
التالى معلومات عن رجل الأعمال محمد السعدى الذي أحدث زفاف نجلته أزمة لـ عمرو دياب